مرحبًا بكم فى موقع بيان الإسلام الرد على الافتراءات والشبهات
 بحث متقدم ...   البحث عن

الصفحة الرئيسية

ميثاق الموقع

أخبار الموقع

قضايا الساعة

اسأل خبيراً

خريطة الموقع

من نحن

اختلاف صيغ الجموع

أبرار ـ بَرَرَة

o أصل مادة "ب ر ر" فى اللغة: الصدق، يقال: بَرَّت يمينُه، أى صدقت، وبَرَّ اللهُ حجَّك وأبَرَّه، وحجَّة مبرورة، أى قُبِلَتْ قبول العمل الصادق، وقولهم: يَبَرُّ ربَّه، أى يطيعه، وهو من الصِّدْق [1].
وعَمَّمَ بعض العلماء البِرَّ فى الدلالة على الخير
[2].
واختُلِفَ فى صيغتى الجمع "أبرار ـ بَرَرة"، فقيل: أبرار جمع بَرٍّ، وبَرَرَة جمع بارٍّ
[3]، وقيل بالعكس[4]، وأنكر بعضهم صيغة "بارّ" [5].
وذهب الدكتور أحمد مختار عمر إلى أن كِلَا اللفظين جمع لمفرد واحد هو "بَر"؛ بدليل أن لفظ "بار" لم يرد فى القرآن الكريم، كما أن القاعدة الصرفية تقول إن جمع "فاعل/بار" على "أفعال/أبرار" هو ممَّا يُحفَظ ولا يُقاس عليه
[6].
ويؤيده ما جاء فى "عمدة الحُفَّاظ":
"رَجُلٌ بارٌّ وبَرٌّ، فقيل بوضعه على حِدَةٍ، وقيل: مقصور من بارٍّ"
[7].
وبتأمُّل السياقات القرآنية للفظين، نجد أن الجمع "أبرار" ورد فى القرآن الكريم ست مرات، منها قول الله تعالى:
-{رَبَّنَا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَكَفِّرْ عَنَّا سَيِّئَاتِنَا وَتَوَفَّنَا مَعَ الْأَبْرَارِ}آل عمران/193.
- {إِنَّ الْأَبْرَارَ يَشْرَبُونَ مِنْ كَأْسٍ كَانَ مِزَاجُهَا كَافُورًا} الإنسان/5.
- {إِنَّ الْأَبْرَارَ لَفِي نَعِيمٍ} الانفطار: 13، المطففين: 22.
بينما ورد الجمع "بررة" مرة واحدة، فى قول الله عز وجل:
- {بِأَيْدِي سَفَرَةٍ * كِرَامٍ بَرَرَةٍ} عبس/15-16.
• والملاحظ أن الجمع "أبرار" فى القرآن الكريم ورد فى وصف البشر، بينما ورد الجمع "بررة" وصفًا للملائكة، وهذا يرجِّح ما ذهب إليه الدكتور فاضل السامرائى، حيث يرى أن "الأبرار" جمع قلة، فهو وإنْ وُصِفَ به الناس "وهم كثرة" فهؤلاء قِلَّة بالقياس إلى الفُجَّار من الناس.
• أما الجمع "بررة" فهو جمع كثرة؛ ولذلك استُعْمِل وصفًا للملائكة لأنهم جميعًا بَرَرة
[8].
هذا بالإضافة إلى ملاءمة الصيغة للفاصلة القرآنية، فجاءت صيغة "بررة" فى سورة عبس لموافقة الفواصل قبلها وبعدها: [تذكِرَة ـ ذَكَرَه ـ مكرَّمة ـ مطهَّرة ـ سَفَرة ـ برَرَة ـ أكفَرَه ـ فقدَّره ... إلخ].

************************

[1] مقاييس اللغة (ب ر ر).
[2] مقاييس اللغة، تهذيب اللغة، اللسان (ب ر ر).
[3] اللسان (ب ر ر).
[4] مفردات الأصفهانى (ب ر ر) .
[5] اللسان (ب ر ر).
[6] درسات لغوية فى القرآن الكريم وقراءاته، ص235.
[7] عمدة الحفاظ (ب ر ر).
[8] معانى الأبنية فى العربية، ص143.
 


  تعليق dobsonz
  تاريخ 10/18/2020 12:00:00 AM

OVvPc1 http://pills2sale.com/ levitra nizagara
أعلي الصفحة
  تعليق Merziuz
  تاريخ 11/14/2020 12:00:00 AM

4ByyyC http://pills2sale.com/ viagra online
أعلي الصفحة
   
   
  :الاسم
    :البريد الالكتروني
 
:التعليق

 

سلسلة الحوار الحق


برنامج شواهد الحق


برنامج أجوبة الإيمان


برنامج حقائق وشبهات


برنامج الرد الجميل


مناظرات أحمد ديدات


التوراة والإنجيل والقرآن


حقائق قرآنية


لماذا أسلمت


آيات القرآن ودلائل القدرة


صيحة تحذير


لماذا أسلموا


علماء مسلمون


محمد الرسالة والرسول


محمد المثل الأعلى


 
  
المتواجدون الآن
  1476
إجمالي عدد الزوار
  15970753

الرئيسية

من نحن

ميثاق موقع البيان

خريطة موقع البيان

اقتراحات وشكاوي


أخى المسلم: يمكنك الأستفادة بمحتويات موقع بيان الإسلام لأغراض غير تجارية بشرط الإشارة لرابط الموقع