مرحبًا بكم فى موقع بيان الإسلام الرد على الافتراءات والشبهات

الصفحة الرئيسية

ميثاق الموقع

أخبار الموقع

قضايا الساعة

اسأل خبيراً

خريطة الموقع

من نحن

اختلاف صيغة المصدر

سِخْرِيًّا ـ سُخْرِيًّا

كلا اللفظين يجمعهما أصل دلالىٌّ واحدٌ هو (س خ ر)، ولم يفرِّق اللغويون بينهما، حيث جعلوهما اسمًا من سَخِرَ كالسُّخْرِيَة [1].
وقد وردت كلمة (سِخْرِيًّا) ـ بالكسر ـ فى القرآن الكريم مرتين
[2]، فى الآيتين التاليتين:
- {فَاتَّخَذْتُمُوهُمْ سِخْرِيًّا حَتَّى أَنْسَوْكُمْ ذِكْرِي} [المؤمنون: 110].
- {أَتَّخَذْنَاهُمْ سِخْرِيًّا أَمْ زَاغَتْ عَنْهُمُ الْأَبْصَارُ} [ص: 63].

ذهب الخليل وسيبويه إلى التسوية بين ضم السين وكسرها فى (سخْرِيًّا)، وذهب الكسائى والفراء إلى أن كسر السين معناه الهُزْء، (أى السُّخْرَية)، وضم السين معناه السُّخْرة أى العبوديَّة [3].
وإلى مثل ذلك ذهب القرطبى
[4] وأبو حيان [5].

وأجمع القُرَّاء على ضم السين فى قول الله عز وجل:
- {وَرَفَعْنَا بَعْضَهُمْ فَوْقَ بَعْضٍ دَرَجَاتٍ لِيَتَّخِذَ بَعْضُهُمْ بَعْضًا سُخْرِيًّا}[ الزخرف: 32].

وإجماع القراء على ضم السين هنا يُرَجِّح أن هناك فرقًا بين الكلمة مضمومة السين ومكسورة السين على نحو ما بينَّا.

• ونخلص مما سبق إلى أن الكلمتين وإن تقاربَتَا صوتيًّا وصرفيًّا (إذْ لا فارق بينهما سوى كسر السين أو ضمِّها)، فإن بينهما اختلافًا كبيرًا فى المعنى.

فالسِّخْرىُّ بالكسر: السُّخْرِيَة والهُزْء.
والسُّخْرِىُّ بالضم: السُّخْرة والاستعباد.
والياء فيهما للمبالغة، كالياء فى خُصوصِيَّة، وأصلها (خصوص).

***********************

[1] انظر: اللسان (س خ ر).
[2] اختلف القراء فى (سخريًّا) فى آيتى المؤمنون وص، فقرأهما المدنيان وحمزة والكسائى وخلف بضم السين فى الموضعين، وقرأ الباقون بكسر السين فى الموضعين. واتفقوا جميعًا على ضم السين فى آية الزخرف؛ لأنها من السُّخْرة لا من الهُزء (النشر فى القراءات العشر 2/329). والمعتمد هنا قراءة من قرأ بكسر السين فى الموضعين المذكورين، ومنهم حفص عن عاصم.
[3] الكشاف 3/44 ، 3/380.
[4] القرطبى 12/155.
[5] البحر المحيط 6/423.


  تعليق hanyelhalaby
  تاريخ 17/12/2012

يرحمك الله كنت مثالا لسماحة الاسلام
أعلي الصفحة
  تعليق خالد
  تاريخ 2/26/2014

ليتك اليوم موجود ايها الأمام الوسطي لترى ماحل بأمة الأسلام وشعوبها التي بحثت عن المنافع قبل ان تبحث عن رضى الله فرحمك الله و اسكنك فسيح جناته
أعلي الصفحة
  تعليق خالد
  تاريخ 2/26/2014

ليتك اليوم موجود ايها الأمام الوسطي لترى ماحل بأمة الأسلام وشعوبها التي بحثت عن المنافع قبل ان تبحث عن رضى الله فرحمك الله و اسكنك فسيح جناته
أعلي الصفحة
 
 
   
:الاسم
  :البريد الالكتروني

:التعليق

 
برنامج الحوار الحق
الإعاجز العلمى فى مواجهة شبهات حول السنة النبوية
الإعجاز العلمى فى مواجهة شبهات حول القرآن الكريم
الإعجاز العلمى فى مواجهة شبهات حول النبى
الملحدون يعترفون وجهًا لوجه
نصرة رسول الله
التعريف بالإسلام
القرآن الكريم
مجلة الإنسان الإلكترونية
المعارك الخاسرة ضد القرآن
دعوي إباحة الإسلام للإغتيال و الإرهاب
هل حقا انتشر الإسلام بالسيف
ما موقف الإسلام من الرق و العبودية
هل حقا المرأة نصف الرجل في الشهادة و الميراث ؟
منتدى الحوار
أعلام الأمة
قرآن وأدعية وأذكار مسموعة
روابط صديقة
كلمات في وسطية الإسلام
ثمرات العقول 2
عجائب وغرائب
اشترك معنا

الرئيسية

من نحن

ميثاق موقع البيان

خريطة موقع البيان

اقتراحات وشكاوي


أخى المسلم: يمكنك الأستفادة بمحتويات موقع بيان الإسلام لأغراض غير تجارية بشرط الإشارة لرابط الموقع